أسرار نجاح المطاعم والمقاهي في رمضان وعيد الفطر، كيف تخطط وتجهز موظفيك للموسم؟

 

بلغ إجمالي مبيعات قطاع المطاعم والمقاهي في المملكة العربية السعودية ارتفاعًا لم تشهده من قبل في نهاية عام 2021، حيث وصل إلى 62.65 مليار ريال سعودي لعام 2021، وفقًا لدراسة أجرتها عكاظ / سعودي جازيت استنادًا إلى تقارير حكومية .

 

أما بالنسبة لحجم مبيعات المطاعم في شهر رمضان فقد ارتفعت بنسبة تصل إلى 300% بالمقارنة بباقي فترات العام حسب ما أكده رواد وأصحاب الأعمال العاملين في هذا القطاع.

 

كيف يتغير سلوك عملاء المطاعم والمقاهي في رمضان؟

 

يمثل شهر رمضان موسمًا سنويًا لكثير من مظاهر الاهتمام بالطعام والشراب ويظهر ذلك في التجمعات العائلية للأهل والأصدقاء والأحباب. كما يظهر في ميل الناس إلى الاستمتاع بالإفطار الجماعي في المطاعم، أو تجربة أطعمة جديدة بعد صيام طويل، أو تجربة السحور ليلاً في خيمة أو مطعم رمضاني وقضاء لحظات ممتعة.

ولذلك تطرأ التغيرات على سلوك وإقبال عملاء المطاعم والمقاهي، فتزداد الزيارات ونرى الازدحام والتكدس وزيادة الطلبات والضغط على المطاعم والمقاهي في المساء. فكيف تجهز نفسك وشركتك لهذا الموسم؟

 

الإجابة تتلخص في أمور ثلاثة هي:

  • إعداد خطة تسويقية لجذب العملاء في رمضان
  • الانتباه لحاجات فريق العمل في شهر رمضان والتأكد من تحفيزهم وإزالة ما يعيقهم عن أداء وظائفهم.
  • والتأكد من توافر عدد كاف من الموظفين لتلبية حاجات العملاء وإبقائهم سعداء.

 

نصائح مجربة وفعالة لزيادة مبيعات المطاعم والمقاهي في رمضان

 

لنبدأ بالنصائح التسويقية للاستعداد لموسم رمضان وتحقيق الاستفادة القصوى منه، وهي تشمل العمل على هذه المحاور:

  • عروض الأسعار وزيادة حجم الوجبات أو توفير أطباق جانبية مجانًا
    ينتظر العملاء أن يوفر المطعم أو المقهى الذي تديره عروضًا تخص شهر رمضان، ويمكنك أن تلبي هذه الحاجة بتخفيض سعر بعض مكونات المنيو أو أن توفر بعض الأطباق الجانبية مجانًا.
  • تغيير المنيو في رمضان
    تغيير قائمة الطعام وإجراء بعض التعديلات الخاصة برمضان من العوامل التي تجذب انتباه العميل وتخلق رغبته في التجربة
  • الاهتمام بالديكور الرمضاني والمظاهر الاحتفالية
  • توفير مساحات مناسبة للتجمعات العائلية الكبيرة
  • الاهتمام بضبط جودة ومواعيد خدمات التوصيل
    تأخر وصول الطعام للصائمين ووصوله بعد وقت الإفطار بفترة من الأمور المزعجة والمنفرة، احرص على تجنب ذلك بكل الوسائل الممكنة.

 

كيف تجهز موظفيك لخطة العمل في رمضان؟

 

في شهر رمضان يتغير الروتين اليومي للجميع بما فيهم موظفيك وفريق عملك. تتغير مواعيد النوم وأوقات تناول الوجبات، وفترات النشاط والخمول على مدار اليوم، وبسبب ذلك يواجه أصحاب العمل تحديات جديدة تستلزم الاهتمام بالموظفين وتحفيزهم لزيادة الإنتاجية وتحسين الأداء خلال الشهر الكريم، وذلك عبر وسائل متعددة تشمل:

 

  •  الحفاظ على التواصل المباشر بين الإدارة والموظفين وتكريس قيم العمل الجماعي.
  • توضيح مستهدفات شهر رمضان وخطط العمل ببساطة لكل الموظفين والتاكد من فهمهم لها.
  • تقدير الموظفين ماديًا ومعنويًا ووضع مكافآت للموظفين المميزين.
  • زيادة فترة الاستراحة.
  • توفير عدد كاف من الموظفين لأداء المهام، حتى لا يؤثر التعب على جودة خدماتك لزبائنك.
  • تلبية طلب الإجازة قدر الإمكان.

 

كيف يساعدك العمل المرن على مواجهة ضغط زيارات العملاء خلال رمضان؟

 

بالنظر إلى الخطط التسويقية ونصائح التعامل مع الموظفين في رمضان، تحتاج كثير من المطاعم والمقاهي إلى زيادة عدد الموظفين ومندوبي التوصيل لتلبية حاجات العملاء المتزايدة. وهنا يأتي الدور السحري للعمل المرن كنظام يوفر لك الموظفين المؤهلين بالسرعة والمهارات المطلوبة، وبدوام جزئي يوفر عليك التكاليف ويرفع عنك أعباء التوظيف الدائم بعد انقضاء الموسم وعودة الحياة إلى ما كانت عليه قبل رمضان والعيد.

 

تعرف على أهم خطوات التوظيف الجزئي المرن في رمضان