تبحث عن وظيفة؟ دليلك الشامل للتحضير للمقابلات الوظيفية

قد يبدو التحضير للمقابلات الوظيفية مثيرًا للتوتر. ولكن اتخاذ بعض الخطوات العملية التحضيرية قد يؤهلك لإثارة إعجاب المحاور والحصول على الوظيفة. في هذا المقال نناقش معك 10 خطوات عملية يجب الانتباه لها قبل حضور المقابلات.

 

 

1- الاطلاع على مسمى ووصف الوظيفة بعناية

 

أثناء عملك التحضيري يجب عليك استخدام الوصف الوظيفي المنشور من صاحب العمل كدليل. المسمى والوصف الوظيفي في العموم هو قائمة بالمؤهلات والصفات والخلفية التي يبحث عنها صاحب العمل في المرشح المثالي. كلما تمكنت من مواءمة نفسك مع هذه التفاصيل، زادت فرصتك في الحصول على الوظيفة وإقناع صاحب العمل.

 

قد يمنحك الوصف الوظيفي أيضًا أفكارًا حول الأسئلة التي قد يطرحها صاحب العمل خلال المقابلة، وبالتالي فرصة أكبر في الإجابة بالطريقة الصحيحة والشكل الأمثل.

 

2- الإلمام بدوافعك للحصول على الوظيفة وما يؤهلك لها

 

قبل المقابلة من المهم أن يكون لديك فهم جيد لسبب رغبتك في الوظيفة ولماذا أنت مؤهل. يجب أن تكون مستعدًا لشرح اهتمامك بهذه الفرصة ولماذا أنت أفضل شخص لهذا الدور.

 

3- تدرب على إجابات أسئلة المقابلة الشائعة

 

جهز إجابتك لأسئلة المقابلات الشائعة مثل السؤال المشهور: “أخبرني عن نفسك، ولماذا أنت مهتم بهذا الدور مع شركتنا؟”

تكمن الفكرة في تقديم نفسك ببلاغة وسرعة وتوضيح القيمة التي ستضيفها إلى الشركة والدور الذي تسعى إليه.

 

4- رتب أسئلتك للمحاور

 

تعال إلى المقابلة مع بعض الأسئلة الذكية للمحاور والتي توضح معرفتك بالشركة بالإضافة إلى نيتك الجادة. يسأل المحاورون دائمًا إذا كان لديك أي أسئلة، وبغض النظر عن السبب، يجب أن يكون لديك سؤال أو سؤالان جاهزان. إذا سألك المحاول عن أسئلتك وكانت إجابتك “لا ، ليس عندي أسئلة” ، فقد يخلص إلى أنك لست مهتمًا بلعب دور فعال في الشركة.

 

السؤال الجيد المناسب لجميع أنواع الشركات هو: “إذا كان بإمكانك وصف نموذج المرشح المثالي لهذا المنصب في شركتكم من الألف إلى الياء، كيف سيكون الوصف؟”

 

إذا كنت تجري سلسلة من المقابلات مع نفس الشركة، فيمكنك استخدام بعض أسئلتك المعدة مع كل شخص تقابله (على سبيل المثال، “في رأيك ما هي أفضل مزايا العمل هنا؟” أو غيرها من الأسئلة التي تدل على اهتمامك الصادق في النجاح في الوظيفة إذا نلتها.

 

5- سجل نجاحًا في الدقائق الخمس الأولى

 

تشير بعض الدراسات إلى أن المحاورين يتخذون قراراتهم بشأن المرشحين في الدقائق الخمس الأولى من المقابلة، ثم يقضون بقية المقابلة في البحث عن أشياء لتأكيد هذا القرار.

 

إذن ماذا يمكنك أن تفعل في تلك الدقائق الخمس لعبور البوابة؟ ابدأ بقوة وحماس، وعبر عن تقديرك لوقت المحاور بما تظهره من جدية وإجابات قوية. ابدأ أيضًا بتعليق إيجابي حول الشركة وليكن مثلا: “كنت أتطلع حقًا إلى هذا الاجتماع، أعتقد أن [الشركة] تقوم بعمل رائع في [مجال أو مشروع معين]، وأنا متحمس حقًا لاحتمالية أن أكون قادرًا على المساهمة “.

 

6- كن مستعدا بأمثلة من عملك

 

أثناء المقابلة، من المحتمل أن يسألك المحاور عن أمثلة لمشروعات معينة أنجزتها سابقا فيما يتعلق بالوظيفة التي تجري المقابلة للحصول عليها. بعد مراجعة المسمى والوصف الوظيفي، فكر في العمل الذي أنجزته في الوظائف السابقة أو الأندية أو المناصب التطوعية التي تظهر أن لديك خبرة ونجاحًا في القيام بالعمل المطلوب.

 

7- جهز مستنداتك وأوراقك ونظّمها

 

من المهم أن تثبت أنك منظم وجاهز بالمعلومات التي تدعم حقيقة أنك الشخص المناسب للوظيفة. أحضر نسخًا إضافية من سيرتك الذاتية أو أي عينات عمل أو خطابات مرجعية أو تقييمات الأداء. ضعها بدقة في مجلد للتأكد من أن كل شيء في مكان واحد.

 

8- أظهر الثقة واتصل بالعين مع المحاور

 

يمكن لنبرة صوتك ولغة جسدك وحركة عينيك أن تقول الكثير عن ثقتك واهتمامك بالمنصب. احرص على إظهار الثقة والاتصال بالمحاور بالعين. كيف؟ إذا كنت تواجه صعوبات في التواصل البصري، خاصة تحت الضغط أو عند الشعور بالتوتر، تدرب على أسئلة المقابلة في المرآة وتعمد الاتصال بالعين مع نفسك.

 

9- لا تخرج بإجاباتك عن موضوع الأسئلة والوظيفة

 

يمكن أن يؤدي التحدث عن موقف لا يتعلق بالعمل أو الوظيفة التي تتقدم لها إلى تشتيت انتباهك والمحاور. تأكد من التحدث بعناية والتدرب على الردود. وإذا لزم الأمر، خذ بضع ثوانٍ لاستجماع أفكارك وتحضير الإجابة سريعا بعد كل سؤال. سيقدر المحاور تمهلك وردك الواضح.

 

10- تجنب الحديث بشكل سلبي عن أصحاب العمل السابقين

 

يمكن لانتقاد صاحب العمل السابق أن يعطي انطباعًا خاطئًا للمحاور بأنك سلبي أو غير مهذب. عندما تتحدث عن موقف أو تجربة مع صاحب العمل السابق، حوّل المواقف السلبية إلى إيجابيات من خلال التركيز على أفعالك التي أحدثت فرقًا إيجابيًا.

 

بعد المقابلة

 

بمجرد الانتهاء من المقابلة ، تأكد من إرسال رسالة شكر في غضون 24 ساعة من المقابلة. تأكد من إرسال نسخة من الرسالة لكل من قابلوك إذا حضر في المقابلة أكثر من شخص. تذكر أن قرارات التوظيف قد تستغرق بعض الوقت، لذلك لا تشعر بالإحباط إذا لم يتم الكشف عن الخطوات التالية الفورية خلال المقابلة. قد يحتاج القائم بإجراء المقابلة إلى رؤية مرشحين آخرين أو مناقشة القرار مع الزملاء قبل الرد عليك.

 

ما الفرق بين مقابلات منصة مرن والمقابلات الوظيفية التقليدية؟

 

  • تقام المقابلات التقليدية وجها لوجه أو عبر مكالمات الفيديو أون لاين بحضور محاور واحد أو أكثر، أما مقابلات منصة مرن فهي مقابلة فيديو مسجلة يواجه فيها الباحث عن عمل كاميرا جهازه ليجيب عن أسئلة مكتوبة دون حضور محاور.

 

  •  لا تزيد مدة مقابلات العمل في مرن عن خمسة دقائق، ولا تتكرر المقابلة وهي شرط أساسي للقبول في المنصة. أما المقابلات الوظيفية التقليدية فقد تمتد لمدة أطول كما يمكن أن تتكرر، وتكون أغلبها في مقر الشركة.

 قد تمثل مقابلات مرن المسجلة أحد وسائل محاربة التوتر والتجهيز الهادئ لمن يتوترون عند مواجهة محاور وجها لوجه. لكن النجاح في تقديم نفسك خلال المقابلة المسجلة يحتاج إلى بعض الجهد والتحضير وإتقان استخدام الموقع الذي تُجرى من خلاله المقابلة وهو ما سنناقشه في السطور القادمة.

 

كيف تنجح في أداء مقابلات منصة مرن؟

 

  • احرص على التأكد من جودة كاميرا تسجيل المقابلة والظهور بشكل جاد.
  • اجلس في مكان هادئ ومرتب.
  • احرص على أن يكون صوتك واضحًا في المقابلة المسجلة.
  • أجب على كل الأسئلة.
  • اذكر خبراتك السابقة والمسمى الوظيفي للوظائف التي عملت بها سابقًا إن وجدت ولا تهمل ذكر مدة العمل وتاريخ بدايته ونهايته
  • إذا كنت تملك الكرت الصحي الذي يصدر من البلدية، اذكر ذلك في المقابلة.
  • احرص على أداء المقابلة خلال 24 ساعة من استقبالك لايميل الدعوة لأدائها

 

اقرأ أكثر: خطوات الانضمام إلى منصة مرن [التسجيل ثم المقابلة والاختبار]

تبحث عن فرصة للعمل المرن بالساعة؟ سجل في منصة مرن