ماذا يُقصد بالتدريب التعاوني؟

 

على الرغم من أن مصطلح التدريب يرتبط عمومًا بطلاب الجامعات الذين يتطلعون إلى اكتساب الخبرة قبل التخرج، إلا أن الخريجين يحتاجون كذلك إلى خوض برامج تدريبية تعينهم على الاحتكاك بسوق العمل وبدء الحياة المهنية بتدرج يعينهم على كسب الثقة والخبرات.

 

تعرف تلك البرامج التدريبية باسم “التدريب التعاوني Internship”. وهو مصطلح يطلق على الفترة التي يخوضها المتدرب في الشركات أو المؤسسات بأهداف منها التطبيق العملي للمهارات والمبادئ التي درسها نظريًا في الجامعة، وتعلم الانضباط الوظيفي والتعرف على مبادئ العمل والتعاون مع الزملاء في الحياة الواقعية.

 

لا يعني التدريب التعاوني أنك ستعمل بلا مقابل، بل يمكنك أن تعتبر فترة التدريب وظيفة عمل جزئي (بارت تايم)، إذ تقدم الشركات للمتدرب في أغلب الأحيان مكافآت مادية تبدأ قيمتها من 3000 ريال في أغلب الأحيان.

 

ككل شيء مؤقت، تنتهي فترة التدريب التعاوني في الشركات بعد مدة محددة وقصيرة نسبيا، لكن ذلك لا يعني استحالة استثمار الفرصة وتحويل فترة التدريب إلى وظيفة بدوام كامل.

 

في السطور القادمة نناقش أهم النصائح التي تساعدك على ذلك.

 

نصائح للمتدربين في فترة التدريب التعاوني

 

5 نصائح تساعدك على تحويل فرصة التدريب التعاوني إلى وظيفة دائمة

 

1- اختر توقيت السؤال عن إمكانية الحصول على الوظيفة

 

لا تؤجل السؤال عن إمكانية توظيفك في المكان الذي يوفر التدريب، بل يمكنك أن تستفسر عن بحث الشركة عن موظفين في المقابلة الشخصية الأولى إذا أتيحت لك الفرصة، أو خلال الأسابيع القليلة الأولى في الوظيفة إذا استطعت أن تلفت الانتباه لقيمتك ومهاراتك بالمبادرة والنشاط والإعداد الجيد لكل يوم عمل.

 

تذكر أن التدريب التعاوني فرصة للشركة لتلاحظك وتقيم مهاراتك كموظف، تمامًا كما هي فرصة لك لتتعلم وتتعرف على بيئة العمل في الشركة، واحرص على إثبات جاهزيتك للعمل والتعلم السريع والتأقلم في الأدوار التي تكلف بها باحتراف وسلاسة.

 

بالمبادرة والنشاط وإثبات الجدية منذ اليوم الأول، تستطيع أن تسأل مديرك عن احتمالات حصولك على الوظيفة وأنت مطمئن.

 

2- أثبت جديتك والفت الانتباه إلى قدراتك بالتميز في عملك كل يوم

 

إحدى أفضل الوسائل لتحويل أي تدريب تعاوني للطلاب إلى وظيفة بدوام كامل هي التفوق في دورك كموظف أثناء التدريب. وهذه طرق ممتازة لإثبات رغبتك في التعلم ولعب دور فعال في تحقيق مستهدفات الشركة:

 

  • قل “نعم” لأية مهام تأتي في طريقك، ثم اطلب المزيد.
  • لا تخف من طرح الأسئلة أو حتى ارتكاب الأخطاء.
  • ‏لا يتوقع منك أحد أن تعرف كل شيء عن الوظيفة، لكن ما يتوقعونه منك أن تفهم بعض أساسيات الحصول على الوظيفة.
  • ‏ قم بتسليم المهام في الوقت المحدد.
  • اتبع القواعد واحترمها، ولا تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي أثناء ساعات العمل.
  • ‏نفذ مهامك بإتقان قدر الإمكان..

 

انفوجرافيك: افعل ولا تفعل خلال فترة التدريب التعاوني

 

3- وسع شبكة علاقاتك بالتعرف على الموظفين والعملاء خلال التدريب التعاوني

 

‏خلال فترة التدريب، ستلتقي بالعديد من الموظفين والمشرفين والعملاء الذين قد يكونون قادرين على مساعدتك في حياتك المهنية الآن وفي المستقبل.

 

احرص على بناء علاقات ودية احترافية مع المميزين من هؤلاء وابق على اتصال دائم بهم لتجني هذه الثمار:

  • إذا لم يتحول التدريب إلى وظيفة دوام كامل في الوقت الحالي، فقد تكون فستبقيك علاقاتك على اطلاع بما يجري في المهنة.
  • من المحتمل أن تعطيك العلاقات الجديدة فرصة العمل في مكان آخر أو التعامل مع عملاء وشركات أخرى.
  • ببقائك على اتصال مع موظفي ومديري الشركة التي تدربت فيها، ستكون الأقرب للحصول على وظيفة إذا أتيحت الفرصة في المستقبل.

 

4- اطلع على منافسي الشركة في السوق وإمكانية التوظيف عندهم

 

ليست الشركة التي تتدرب فيها الوحيدة في مجالها في السوق السعودي؛ لذلك ننصحك أن تكتب قائمة بالشركات المنافسة لتحاول معرفة فرص العمل في هذه الشركات بدوام كامل أو جزئي الآن أو في المستقبل. بعد ذلك، تواصل مع شبكة علاقاتك الجديدة لتسألهم إذا كانوا يعرفون أي شخص في هذه الشركات يمكنهم أن يقدموك له.

 

5- ‏تعلّم كل ما تستطيع

 

من أهم فوائد التدريب التعاوني إتاحة الفرصة للتعرف على طريقة عمل الشركات وسياساتها الداخلية ومعايير تقييم الموظفين، وأهم ما يبحث عنه المديرون في الموظفين من مهارات وصفات. كذلك تعد فترة التدريب وسيلة للتعرف على ما يعيق أو يسهل تقديم الخدمات بسرعة وجودة للعملاء.

 

تساعدك هذه المعلومات على التعرف على اتجاهات السوق ومستقبل الشركات وأهم الوظائف التي يمكن أن تزيد أهميتها في المستقبل، والمتدرب الذكي يلاحظ كل ذلك ويدون الدروس المستفادة ويبادر للسؤال والبحث ليستثمر الفرصة ويكتسب الخبرة.

 

أخيرًا

 

تعامل مع فترة التعاوني كنقطة انطلاق محورية في حياتك المهنية ومحطة مؤقتة يؤدي النجاح في استثمارها لدخول الحياة العملية بثقة وتمكن. وتذكر، كلما كنت جادًا في استثمار فرصتك والتعلم من كل تفاصيل ساعات دوامك وتطبيق النصائح الخمس المذكورة في هذا المقال خلال فترة التدريب، كلما زادت فرصتك في تحويل التدريب إلى وظيفة رسمية.

 

خلال التدريب أو بعد الانتهاء منه، وعندما تكون مستعدًا لاتخاذ الخطوة التالية في مسار حياتك المهنية، تسعد مرن بمساعدتك في اكتساب المهارات والدخل الإضافي عبر وظائف العمل المرن. سجل في مرن واستطلع فرص العمل بالساعة في أكثر من 15 مجال وأكثر من 24 مدينة سعودية.

 

طور مهاراتك بالعمل بالساعة في مرن